بكاء الغياب

حبيب فارس
2010 / 4 / 10


في قلمي بحّةً بلون الغياب
لم يسطرني زمني على لائحة الحضور
كان اليوم الذي سأزرع فيه الوقت مستعجلاً
فنبت في ساعة حائطي العدم

***
يوم جلست في طائرة الورق أراقب خيطها في يدي
كنت أدرك أنّ الجبل الذي يسندني
لن يسافر معي
والحواكير المتشبّثة بالمكان
لن تتسلّق أمواج المحيط
وعندما سيفلت الخيط من أصابعي
سأكون في خبر كان
سأرحل عن الهنا والآن

***
كم تشبهني هذه العتمة
داكنة البياض
ناصعة الظلام

***
الأسْودُ سرّ الأبيض البعيد
والأبيض ظلّ الأسود المديد
وها أنذا أعالج بحّة قلمي
بالبكاء