لو لمْ يكنْ...لما أزعجَكمْ

حبيب فارس
2009 / 4 / 14

تائهٌ خلفَ الحروفِ
يبحثُ عن معنىً
لم يكنْ
...
لولا نزوة عابرةُ الأوجاع ِ
لاصطياد رعشة ْ
...
كان الصيدُ غفوة ً
قبل وجع ٍآخرَ
...
حركة تُشبهُ الحياةْ

***
لا تلوموا الزواحفَ
على بطون اللامألوفْ
...
خارج المبنى
المهجور ِ
...
قبل الظهورْ
...
عصرَ زمن ٍ
غادرهُ النّورْ

***
مسافرٌ
في مركبِ الرّعشةِ
المكفّنة بجسدْ
...
لا تُجَلّسوا صفحة البحر ِ
لا تمنعوه التجذيفَ
فوق سحنات ِالبلّورْ
...
هناك... على الشاطىء الآخرْ
...
تتشمّسُ الكلماتْ

***
مثله الحروفُ
جزئيات نُطفة ْ
...
مثله الكلمة ُ
قابلَتُها اللاّخيارْ
...
دعوهُ يُشبهُ نفسَهْ
...
دعوهُ...
ولو أزعَجَكُمْ
...
ولو لِمرّةْ...
يَختارْ