من بديهيّات الإنفصام البيو- سياسي

حبيب فارس
2008 / 3 / 11

يصل إلى البيت الأبيض بأصوات المناهضين للإجهاض ،
يُديْنُ إبنة العشرين يوماً على إجهاض حياتها بصواريخه

***

مع النوويّ الأزرق ،
ضدّ النوويّ الأخضر

***

ضد الإسلام المُتسَوفِتْ ،
مع الإسلام المُتأمرِكْ

***

من مهمّات المجتمع الدولي ملاحقة جريمة اغتيال الحريري ،
خارج مهمّاته ملاحقة جرائم اغتيال كرامي ، رابين وبوتو ...

***

- سيادي لبناني :

لا شأن لي باختراقها من الجنوب والغرب ،
الأهمّ ألاّ تُخْترَق من الشمال والشّرق

***

- سيادي لبناني ثاني :

لا أوافق على السياسة الأميركية تجاه القضيّة الفلسطينية ،
لكنني معها في لبنان لأنها تدعم الحرّيّة والسيادة والإستقلال

- مُسْتغبَى لبناني :

في أية جهة من العقل الأميركي تقع كلتاهما ؟!

***

- سيادي لبنانيّ ثالث :

خسرنا موسميّ الإصطياف والتّزلّج ،
دعنا من الكلام عن اصطياف أشلاء ضحاياكم في المقابر الجماعيّة وتزحلق أرواحها فوق القنابل العنقوديّة

***

- سيادي لبناني رابع :

تحمّلنا الكثير بسب إخوتنا الفلسطينيين ،
آن لنا أن نتخلّى عن إنسانيّتنا

***

- عربيّ معتدل:

لا بأس من قيادة كونداليزا لشؤون دولتي ،
قيادة إمرأة بلادي للسيّارة مخالفة للشريعة والقانون

***

- عربيّ معتدل ثاني :

بين الأمراطوريتين الأميركيّة والفارسيّة ،
لا خيار لنا إلاّ الأولى

***

- عربيّ معتدل ثالث :

فليتوقفوا عن إطلاق صواريخهم التنكيّة التي لا تؤذي إسرائيل بل تقدم لها الحجج .

- مُسْتحْمَرعربيّ :

وكيف تقبل حضرتك بالحجج التّنكيّة ؟!

***

- عربي معتدل رابع :

"المثلّث الشيعي هو الخطر الأكبر" .

- الغزّاويّة إبنة العشرين يوماً :

"’يُمّا‘ ، لقد كان تجريب أسنان الحليب حلمي الأكبر" !!!