لنْ ينتصرَ السّمُ على الحياةْ

حبيب فارس
2008 / 2 / 12

أيّها الدّوري الأغبر / المستحمّ بقطرات مطر الرّبيع / لا أدري من سبق الآخر / إلى أسفل الكون / لقد نسيت التّفاصيل / قد نكون صعدنا ونزلنا من نفس المركب / قد نكون ركبنا نفس الغيمة / قد تكون روحي تخفّت تحت جناحيك / هرباً من تمزّقها / قد تكون اختَلَسْتَ حافة صورتي / على جواز السفر/ هرباً من الرّعد الجديد / قد لا يكتشف أحدنا السّر / أبداً / لكنّ سرّ صحبتنا الأبديّة لن يخفى على أحد .
***
نعرف أننا نحمل نفس فصيلة الدم / ونعرف أننا انسحبنا / أو سُحبنا / على غفلة من الصيّاد / من جزيرة دمنا / فحلّينا في أكبر الجزر / أصغر القارّات / نعرف أننا مذ ذاك / امتهنّا وظيفة التّبرّع بالدّم / دون جدوى / لم تقبل أجساد المرضى الجدد / ولا أرواحهم / فئة دمنا / وكلّما تبرّعنا لُعنّا / حتى أنّ طوابير المتفرّجين على نزف الدماء / صارت تمقت حضورنا / إلى غرف الطّوارىء / صرنا سمّاً في متعة المبتهجين بمشاهد النّزف / صرنا شكلان لمخلوقين آخرين / لا يشبها إلاّ نفسيهما / صارت وظيفتنا نزف الأرواح / في وطن حبّ النزف / الإستنزاف / صرنا جزءً من لوحات تبرير الإيديولوجيا / تعدد / أو/ صراع الحضارات / تنوّع / أو / تصادم الثّقافات / وملصقات التّرويج للسّياحة / نوعان آخران من المخلوقات / الغبراء / غبار إنسان / وغبار عصفور .
***
صديقي الدّوري / لقد صارت فصيلة دمنا سمّاً / تبحث عن ماهية تسمّمها / أهي سمّ أم مُسَمَمَة / فالتّفسيران سواس / الدّم الخارج عن خريطة العِرْق / سمّاً / والدّم الخارج عن دورة الحياة مسمّماً / والدّم المصمّم على الحياة يُسَمّّم / لتحافظ النّقاوة على شعارها / لينعم الأموات بحياة موتهم .
***
عمر السّم / صديقي الأغبر/ من عمر نفي الآخر/ حسبي أنّ الأفعى أسميت حيّة بفعل سمّها / فالسّم القاتل يصبح صفة للحياة / عندما تكون حياة الموتى رهناً بموت الأحياء / لم يكتف السمّ بتكاثره الطبيعي/ ولم يقتصر على مكنونات الجراثيم والأوساخ / فكان للسمّ شرف السَبّاق في علم الإستنساخ .
***
كما للدّم فصائله / أصبح للسمّ أيضاً فصائله / وكما للدّم وظائفه أضحى للسمّ وظائفه / هناك السمّ البيولوجي / السمّ الثقافي / السمّ الفلسفي / السمّ السياسي / السمّ النّفسي / الإجتماعي / فالإقتصادي / فالنّقدي/ فالصناعي / وحتّى السمّ الإلكتروني / فالكيميائي / بالنّسبة لعقلية السّم / على تكنولوجيا السمّ / المنافسة الدؤوبة لكل فروع التكنولوجيا الأخرى / على إبداع السّم / أن يسجل الإنتصارات / على كلّ فروع الإبداع / على صناعة الموت / أن تتخطّى صناعة الحياة / إذا شاء الموت أن يحيا / على حساب الحياة.
***
صديقي الدّوري / في بلاد فصيلة دمنا / حيث تركنا الحياة لُفافة أفعى / تصرخ اليوم قصيدة / من وجع كيميائي /
تُستبدل أشعّة الشّمس / جدّوْلة صبيّة بيت الشِّعر / برزمة خناجر سمّ / يبلغ تصنيع الحقد قمّة القتل العمد / في بلاد فصيلة دمنا / لا مؤشّراً على "نوبل" جديد / يبرّىء ذمّته / كلّ المؤشّرات تبشّر بأن الضّحيّة ذاهبة / إلى لانهاية الجريمة / تصنيعاً / تجريباً / استخداماً للسّم / أين حلّت الحياة .
***
دوريّ الأغبر الجميل / هلاّ نستجمع بقايا روحينا / نُطلقها مع الرّيح / باتّجاه كل ممالك النّحل / تَستجدي موت بعضها / تَستعير ما تكرّمت به علينا من لسعات / لتصنيع الحياة / من الموت / لأجل الحياة / بوجه / صناعة الموت / من الحياة / لأجل الموت ؟! .